Top

يو قوان

أبحاث بركة مياه البحر العميقة و الشديدة الملوحة

yue.guan@kaust.edu.sa


يو قوان هي طالبة دكتوراه في العلوم البيولوجية من مدينة تشينغداو، الجميلة التي تقع على شواطئ البحر الاصفر في الصين. وقبل انضمامها إلى جامعة الملك عبدالله، كانت قد أكملت درجتي ماجستير من جامعة ديلا كالابريا وجامعة الصين للصيدلة.

وترتكز أبحاث قوان في جامعة الملك عبدالله على برك مياه البحر الاحمر العميقة و الشديدة الملوحة تحت إشراف البروفيسور أولريش ستنجل، الباحث الرئيسي لمشروع SEDCO الحاصل على جائزة التميز البحثي بمشاركة البروفيسور جيمس فيري الأستاذ في جامعة ولاية بنسلفانيا. وتقول قوان : " جامعة الملك عبدالله هي مؤسسة بحثية شابة و طموحة و ملهمة ورائدة في المملكة العربية السعودية. ولديها شركاء عالميين في الأوساط الأكاديمية والصناعية ".

وأكثر ما أعجب قوان في جامعة الملك عبدالله هو توفيرها فرص متميزة وفريدة للبحث والتطوير لطلاب الدراسات العليا حيث تقول: "اعتبر دراستي في جامعة الملك عبدالله بمثابة رحلة استكشافية للعلوم وفي نفس الوقت رحلة جميلة لإعادة استكشاف الذات وكان لها دور كبير في إثراء حياتي خصوصاً خلال رحلة الدكتوراه في جامعة الملك عبدالله ".

غوان مهتمة جداً بدراسة كائنات إكستريموفيل ( الكائنات التي تفضل العيش في الظروف القاسية) وتأقلمها مع هذا النوع من البيئات. وقالت أنها تقوم حاليا بدراسة تنوع الأحياء الدقيقة في البرك شديدة الملوحة في البحر الأحمر، مع تركيز على الجراثيم المولدة للميثان كونها تعيش في أكثر البيئات القاسية والمعزولة على سطح الارض. وتتحدث غوان عند بحثها و كيف انه : "يمكن أن يؤدي الى تطوير الزراعة ودراسة الجينوم والكائنات الملحية المولدة للميثان في هذه البيئات القاسية والتعرف على تركيبها و سماتها الجينومية المميزة ، من أجل الكشف عن تفاعلاتها الأيضية وطرق تكيفها الوظيفي ومساهماتها لمقاومة البيئة شديدة الملوحة في البحر الأحمر".

وعندما سُئلت عن أفضل تجربة مرت بها في الجامعة قالت أن لديها الكثير ولكنها تذكر رحلة الجامعة البحرية الاستكشافية الثانية الى البحر الأحمر في عام 2013 لجمع عينات من البرك البحرية المالحة بعمق حوالي كيلومترين ، حيث كانت هي الباحثة الوحيدة من أفراد الطاقم. وتحدثت قوان عن عملها على المشاريع المتعلقة باستجابة النباتات و القمح للضغط التناضحي في مختبرات جامعة الملك عبدالله وجامعة اكسفورد قبل أن تشارك في مشروع أبحاث برك مياه البحر العميقة و الشديدة الملوحة.

وترغب قوان في المستقبل بمواصلة العمل على استكشاف أشكال من الحياة القادرة على النمو في الظروف القاسية جداً والتعرف على كيفية بقائها على قيد الحياة. وقالت إنها ترغب في تطبيق اكتشافاتها على التقنية الحيوية والصناعية والبيئية والطبية.

وتحب قوان الغوص والمشاركة في مختلف الأنشطة الموسيقية في الحرم الجامعي وهي عضوة في أوركسترا جامعة الملك عبدالله وتحب تعليم الموسيقى للأطفال .