Top

طالبا دكتوراه من كاوست يفوزان بجائزة أفضل العروض التقديمية في ورشة عمل جمعية الاستكشاف للجيوفيزيائيين في بكين

طالبا الدكتوراه كاي لو ويوتشينغ تشن في الحرم الجامعي. الصورة بعدسة ميريس ويش.

بقلم تانيا بيترسين، أخبار كاوست

فاز كل من كاي لو ويوتشينغ تشن، طلبا الدكتوراه في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) بجائزة أفضل العروض التقديمية، خلال ورشة عمل عقدت في بكين في سبتمبر 2018 من قبل جمعية الاستكشاف للجيوفيزيائيين. وقدم كل من كاي لو ويوتشينغ تشن اللذين يشرف عليهما البروفيسور جيرارد شوستر، أستاذ هندسة وعلوم الأرض في كاوست، عرضاً تقديمياً في جلستين منفصلتين حول موضوعي الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

تتركز أبحاث كاي لو في الجامعة على تطبيقات التعلم الآلي في معالجة الزلازل، وتحديداً على تطوير التقنيات النظرية في معالجة الزلازل وإجراء التجارب الميدانية الزلزالية. وتحدث في عرضه التقديمي الفائز عن تقنية يمكن أن تحسن بشكل كبير من كفاءة معالجة البيانات الزلزالية في مجال صناعة النفط، والتي من شأنها تحسين جودة البيانات وأساليب التعلم الآلي تلقائيًا.

وعبر كاي لو عن سعادته بهذا الفوز قائلاً:" منحتني هذه الجائزة ثقة كبيرة في أبحاثي لكي استمر على نفس المسار الصحيح الذي أشاد به الناس خلال تقديمي لبحثي".

البروفيسور جيرارد شوستر، أستاذ هندسة وعلوم الأرض في كاوست، الذي أشرف على الطالبين كاي لو ويوتشينغ تشن. المصدر: كاوست.

وسلط العرض التقديمي ليوتشينغ تشن على عملية مهمة لمعالجة البيانات الزلزالية في صناعة النفط، والتي وصفها بالمعقدة والطويلة جداً، قائلاً:" لا شك أن معالجة مجموعة البيانات الكبيرة تستغرق وقتًا طويلاً للغاية، يصل في بعض الأحيان الى أسابيع أو شهور من التشغيل البشري. ولكني اعتمدت طريقة خاصة تسمى طريقة التجميع لإجراء هذه المعالجة، باستخدام خوارزمية للتعلم الآلي غير خاضعة للإشراف البشري وتعمل تلقائيًا. وبذلك يمكننا إنجاز المهمة المعقدة في ساعات والحد من ساعات التشغيل البشرية الطويلة".

ويضيف يوتشينغ:" إن محطة العمل الخاصة بي سريعة جدًا وتدير برامجي بسرعة، كما أن تواجد حاسوب خارق مثل شاهين في كاوست، يسهل بشكل كبير تقدم بحثي خصوصاً في المشاريع العملاقة. وتحتوي كاوست أيضًا على مكتبة رقمية رائعة، تضم جميع الموارد الإلكترونية التي يحتاجها الباحث، والتي استفدت منها كثيراً في أبحاثي".

وفي هذه المناسبة، قال البروفيسور جيرارد شوستر: " أنا سعيد للغاية بإنجازات طلبتي، التي ثمنتها جهودهما المتفانية وعزيمتهما الكبيرة على مواصلة العمل بأفكارهم الخاصة، والتي جنوا ثمار بهذه الجائزة".