Top

جامعة الملك عبدالله تحتفل بعيد الفطر المبارك مع جيرانها في بلدة ثول

برنامج "المشاركة عطاء" يعكس مسؤولية جامعة الملك عبدالله تجاه المجتمعات المحلية والقرى المجاورة لها

أطلق فريق المسؤولية الاجتماعية بقسم المبادرات السعودية​ في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية برنامج "المشاركة عطاء (Sharing is Caring) الموجه لجيران الجامعة من مواطني بلدة ثول على غرار النجاح الكبير لمبادرة برنامج " العودة إلى المدرسة". وبدأت فعاليات نسخة البرنامج لهذا العام بدعم 60 يتيماً من الذين تتراوح أعمارهم بين (1-18) سنة، رغبة من الجامعة في إتاحة الفرصة لمجتمعها لمشاركة جيرانهم في ثول خلال شهر رمضان المبارك، شهر الخير والعطاء.


Sharing is Caring
​​
  ​وشارك ستة وثلاثون متطوعاً من جامعة الملك عبدالله بتقديم علب هدايا تشمل الكتب التعليمية وأجهزة الحاسوب اللوحية، ولعب الأطفال، والمواد الغذائية الصحية، وبطاقات المعايدة. حيث خصصوا جزءاً كبيراً من وقتهم للبرنامج وتراوحت مهامهم بين اختيار الكتب، وتثبيت التطبيقات التعليمية على الأجهزة اللوحية، وتجميع علب الهدايا ونقلها لبلدة ثول.

وقال المتطوع محمد: "أسعدني جداً العمل مع الفريق ومقابلة أهالي وأطفال بلدة ثول ومعايدتهم بهذه المناسبة السعيدة ورؤية ابتسامات الأطفال وهم يفتحون علب الهدايا. إنه شعور لا يقدر بثمن ويستحق المجهود."

وتعمل المبادرات السعودية في جامعة الملك عبدالله من خلال قسم المسؤولية الاجتماعية على النهوض برسالة الجامعة التي تحمل في مضمونها حسن الجوار وتحمل المسؤولية تجاه الأفراد والمجتمعات المحلية والقرى المجاورة لها.

بالإمكان المشاركة والتطوع في هذه البرامج المهمة من خلال إرسال رسالة إلى البريد الإلكتروني التالي: volunteer@kaust.edu.sa.​