Top

طالب دكتوراه من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية يحصل على جائزتين من رابطة الطلبة الرومانيين في الخارج

حصل طالب الدكتوراه بوغدان دراغوز إيليس من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) على جائزتين لرابطة الطلبة الرومانيين في الخارج: الأولى جائزة الطلبة الرومانيين المتميزين في الخارج والثانية جائزة تصويت الجمهور. الصورة من الأرشيف.

حصل طالب الدكتوراه بوغدان دراغوز إيليس من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) على جائزتين من رابطة الطلبة الرومانيين في الخارج، وذلك خلال الدورة العاشرة لجوائز التميّز الأكاديمي للطلبة الرومانيين في الخارج في حفل أقيم في بوخارست، رومانيا. وفازت أعمال دراغوز إيليس في فئة "الطلبة الرومانيين المتميزين في الخارج" وفاز أيضاً بجائزة الجمهور بعد تصويت عبر الإنترنت على صفحة فيسبوك للرابطة، حيث تمكن دراغوز إيليس من حصد أكثر من 1400 إعجاب في ملف ترشيحه الشخصي.

وفي هذا السياق، يقول دراغوز إيليس: "تشرفت جداً بحصولي على هاتين الجائزتين، وأنا فخور بأنني تمكنت من تمثيل بلدي في أوروبا والسعودية أحسن تمثيل".

يدرس بوغدان دراغوز إيليس درجة الدكتوراه في مجال كيمياء الغلاف الجوي في كاوست تحت اشراف البروفيسور ماني ساراثي (في الصورة هنا)، الاستاذ المشارك في الهندسة الكيميائية والمدير المشارك لمركز أبحاث الاحتراق النظيف. الصورة من الأرشيف.

حضر دراغوز إيليس إلى كاوست أول مرة كمتدرب في فريق أبحاث البروفيسور سليم الببيلي ، الأستاذ المشارك في علوم النبات. وبعد إعجابه بالجامعة ومرافقها ونمط الحياة فيها، تقدم على الفور بطلب الالتحاق بالجامعة كطالب لدرجة الماجستير، وتم قبوله في برنامج علوم النبات تحت إشراف البروفيسور مارك تستر.

وبعد أن تخرج بدرجة الماجستير في عام 2018، بدأ دراغوز إيليس دراسة درجة الدكتوراه في مجال كيمياء الغلاف الجوي أيضاً في كاوست مع الأستاذ المشارك ماني ساراثي. ويركز بحثه الحالي على كيفية تأثير الهباء الجوي الثانوي مثل أكسيد النيتروجين المنتج آلياً، والمواد العشبية المتطايرة في تغيّر المناخ من خلال رفعها لدرجة الحرارة.

ويقول البروفيسور مارك تستر بمناسبة فوز بوغدان دراغوز إيليس بهاتين الجائزتين: "أنا سعيد للغاية لأن بوغدان فاز بهذه الجوائز. إنه طالب ذكي للغاية ومجتهد ويكرس حياته بحثاً عن المعرفة العلمية".

ويضيف البروفيسور ماني ساراثي مشرف الطالب بوغدان:"لدى بوغدان العديد من صفات الباحث المتميز والموهوب. وهو مبدع جداً ويسعى بنشاط إلى تطوير أبحاثه من خلال المشاركة والتعاون. وأنا متأكد أنه سيحصل على العديد من الجوائز الأخرى مستقبلاً وهو يواصل نموه وتميزه".