Top

مشاركة متميزة لكاوست في مؤتمر الحوسبة الفائقة SC17

- بقلم لولوة شلهوب, من أخبار جامعة الملك عبدالله

شارك أعضاء هيئة التدريس وعلماء الحاسوب في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، وموظفو تقنية المعلومات مؤخراً في المؤتمر الدولي للحوسبة عالية الأداء، والشبكات، والتخزين والتحليل – في مؤتمر الحوسبة الفائقة (SC17) الذي انعقد في مدينة دنفر بولاية كولورادو الأمريكية بين 12 و17 نوفمبر في مركز مؤتمرات كولورادو. وضم المؤتمر مجموعة من المحاضرات وورش العمل بالإضافة إلى معرض يجمع أجنحة لمؤسسات كبيرة في مجال الحوسبة الفائقة تحت سقف واحد.

الاحتفال بالذكرى العاشرة لمشاركة كاوست في مؤتمر الحوسبة الفائقة

كان حضور كاوست لمؤتمر الحوسبة الفائقة لعام 2017 حضوراً مميزاً، حيث احتفلت الجامعة بمرور عشر سنوات من المشاركة في مؤتمر الحوسبة الفائقة السنوي الذي يعقد في مدينة أمريكية مختلفة كل عام. ويحيط جناح الجامعة أجنحة شركات عالمية وجامعات رائدة في مجال الحوسبة الفائقة مثل كراي (Cray) وIBM وإنتل (Intel) ومايكروسوفت.

وأكد جايسون روس، الرئيس التنفيذي لتقنية المعلومات، على أهمية تواجد الجامعة في هذا المؤتمر لعامها العاشر من المشاركة. وأضاف: "من أكثر ما يميزنا في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية هو تقدمنا في علوم الحاسوب والحوسبة الفائقة. وما يميز كاوست أيضاً عن جميع الجامعات البحثية رفيعة المستوى هو وجود الحاسوب الخارق شاهين لدينا. نتطلع إلى المجيء إلى هنا العام المقبل أيضا ".

وخلال هذا الحدث، فازت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بعدة جوائز. فقد احتل الحاسوب الخارق شاهين 2 كراي بنظام XC40 المرتبتين الثانية والثالثة لمعيار IO500 باستخدام داتا وارب (Datawarp) ولوستري(Lustre) . كما تم تصنيفه في المرتبة العشرين لأسرع حواسيب في العالم والأسرع في الشرق الأوسط.

تم تصنيف شاهين ٢ كراي بنظام XC٤٠ في المرتبة العشرين لأسرع حواسيب في العالم والأسرع في الشرق الأوسط.


وهناك عامل آخر جعل مشاركة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في هذه الدورة وهو استضافة سلسلة من المحادثات التي نظمها قسم تقنية المعلومات التابع للجامعة والتي تناولت جانبا مختلفا من الحوسبة الفائقة. وقد حظي جناح الجامعة بحضور العديد من خبراء الحوسبة والطلبة الذين زاروا الجناح لحضور العروض التقديمية التي قدمها علماء الحاسوب في كاوست، بمن فيهم ديفيد كيز، مدير مركز أبحاث الحوسبة الفائقة (ECRC)، فضلاً عن باحثين زائرين مثل جاك دونغارا من جامعة تينيسي والمستشار الجيوفيزيائي تييري لوران من أرامكو السعودية.


جايسون روس، الرئيس التنفيذي لتقنية المعلومات، يتحدث لزوّار جناح كاوست عن مستقبل الحوسبة وتقنية المعلومات في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

ومن بين العروض التقديمية، تحدث كل من معتز النُزَهي، عميد قسم العلوم والهندسة الحاسوبية والكهربائية والحسابية (CEMSE) وجايسون روس، لزوار المعرض عن مستقبل الحوسبة وتقنية المعلومات في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

كما شارك علماء الحاسوب والعلماء في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في جلسات نقاش وورش عمل. يقول النُزَهي: "هذا العام، كانت مشاركتنا في المؤتمر مميزة حيث قمنا بتسليط الضوء على البحث الذي يجري في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بالإضافة إلى إمكانيات الجامعة. كان لدينا إقبال ملحوظ في جناح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية."

وحضر المؤتمر مجموعة من الطلبة الذين يدرسون علوم الحاسب الآلي بالجامعات الأمريكية ضمن برنامج رعاية الطلبة الموهوبين في كاوست (KGSP) بهدف التعرف على آخر المستجدات في مجال الحوسبة الفائقة وتعريف زوّار المعرض عن الجامعة.

الاستعداد لمؤتمر الحوسبة الفائقة بنسخته لعام 2018 (SC18)


معتز النُزَهي، عميد قسم العلوم والهندسة الحاسوبية والكهربائية والحسابية (CEMSE)، يتحدث لزوّار جناح كاوست عن مستقبل الحوسبة وتقنية المعلومات في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

ولدى اختتام المؤتمر، تستعد الجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية لنسخة2018  من مؤتمر الحوسبة الفائقة، حيث سيتولى كيز رئاسة البرنامج التقني ل SC18 الذي سيعقد في دالاس بولاية تكساس. ويشمل ذلك جميع الأوراق والملصقات وورش العمل. وقال كيز: "آمل أن تكون جامعة الملك عبدالله مشاركاً رئيسياً حيث من أهم جامعات العلوم والهندسة. نحن نطوي اليوم صفحة SC17  ناجحة جدا آملين أن يكون SC18 حتى أفضل من ذلك".