Top

هيئة تدريس الجامعة والطلبة والموظفين يتميزون في مؤتمر (SC16)

جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تسجل حضورها في المؤتمر الدولي للحوسبة عالية الأداء، والشبكات وحفظ البيانات وتحليلها (SC16) في مدينة سولت ليك ، ولاية يوتا ، الولايات المتحدة الأمريكية.

​​​​​​
سافر فريق من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ضمن مجموعة من أعضاء هيئة التدريس والطلبة والموظفين الى مدينة سولت ليك سيتي، في ولاية يوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، للمشاركة في المؤتمر الدولي للحوسبة عالية الأداء، والشبكات وحفظ البيانات وتحليلها (SC16). وعقد المؤتمر في 13 نوفمبر 2016، وبدأ المعرض يوم 14 نوفمبر في مركز قصر سولت للمؤتمرات.

وشاركت الجامعة في هذه الفعالية مع مجموعة من المؤسسات العالمية المرموقة مثل شركة إنتل، وشركة انفيديا، وشركة آي بي إم، وشركة كراي، وشركة مايكروسوفت، إضافة للجامعات الأمريكية الرائدة كجامعة إنديانا، وجامعة ميريلاند، وجامعة بوردو، وجامعة ستانفورد. كما شارك في المعرض بعض المنظمات الأمريكية الحكومية مثل وزارة الطاقة، والمركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي (NCAR)، والإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء ناسا (NASA) وغيرها. وشاركت الجامعة بجناح مميز عرضت من خلاله أحدث الأبحاث في مجال الحوسبة الفائقة، والفرص الوظيفية المتوفرة، ومنح الطلبة.

KAUST Computational Scientist Bilel Hadri and a panel of U.S. Department of Energy co-panelists speaking about burst buffer technology during SC16. By Nicholas Demille. ​

 

التعريف بأبحاث الجامعة

شارك مجموعة من أعضاء هيئة التدريس والعلماء وطلبة الدراسات العليا لجامعة الملك عبدالله في حلقات النقاش ضمن فعاليات المؤتمر، كما قدم بعضهم محاضرات للتعريف بأعمالهم وأبحاث الجامعة. ففي 15 نوفمبر، عقدت دورة عن تقنية البفر(buffer) السريع شارك فيها  الباحث بلال حضري وهو عالم حوسبة من مختبر الحوسبة الفائقة في جامعة الملك عبدالله، مع كل من ديبورا بارد و ديفيد بول ووحيد بهيمجي من مختبر لورنس بيركلي الوطني، وروبرت روس من مختبر أرغون الوطني. وقال بلال: "لدينا بعض التطبيقات في جامعة الملك عبدالله تستهلك وقت طويلاً من القوة الحاسوبية المخصصة لها في كتابة البيانات بسبب أن معدل قراءة وكتابة البيانات على القرص الصلب أو الذاكرة أبطأ بكثير من سرعة المعالجة، و هذا هو الحال مع جميع أجهزة الكمبيوتر العملاقة. لذلك أبحث في استخدام تقنية البفر السريع بصورة يمكن من خلالها إحداث نوع من التوافق بين عمليتي الكتابة والحوسبة، مما يسرع معالجة النتائج النهائية."

كما انضم مدير مركز أبحاث الحوسبة الفائقة في جامعة الملك عبدالله ديفيد كيز مع الطالبة المرشحة لنيل درجة الدكتوراه أماني العنزي إلى عالم الحوسبة في الجامعة جورج ماركومانوليس لعرض أحدث النتائج التي توصلوا إليها من خلال معرض لملصقات الأبحاث أقيم في 15 من نوفمبر في قاعة المعرض الرئيسية. وقالت الطالبة أماني بهذه المناسبة: "أتيحت لي الفرصة للمشاركة في معرض ملصقات الأبحاث حيث قابلت مجموعة من الرواد والقادة في مجال عملي وفرحت جداً بتشجيعهم واقتراحاتهم المفيدة." 

 

By Nicholas Demille.​


المختبرات الأساسية في جامعة الملك عبدالله

تتميز جامعة الملك عبدالله بامتلاكها 10 مختبرات أساسية تقدم الدعم الهائل والخبرة التقنية لباحثيها وشركائها في الحرم الجامعي. ويوجد اثنين من هذه المختبرات على ارتباط وثيق بأبحاث الحوسبة الفائقة هما المختبر الأساسي للحوسبة الفائقة ومختبر التصوير العلمي. يقول مدير عام المختبر الأساسي للتصوير العلمي دانيل أسفيدو-فيليز: "تقدم المختبرات الأساسية في الجامعة الدعم للباحثين وأعضاء هيئة التدريس والشركاء في الصناعة وهذا يستدعي أن تكون هذه المختبرات مجهزة بأحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات، لهذا فإن حضورنا لمؤتمر SC16 يدعم هذا التوجه."

KAUST at SC16 Salt Lake City

البقاء في القمة

يضم حرم جامعة الملك عبدالله الحاسوب الخارق شاهين الذي يعد أسرع حاسب آلي خارق في الشرق الأوسط وساهم في ضم جامعة الملك عبدالله إلى المنظمات الرائدة في مجال الحوسبة الفائقة حيث يقول ديفيد كيز في هذا الشأن: "ساهم شاهين بانضمام جامعة الملك عبدالله إلى قائمة عملاء كراي من المؤسسات والمنظمات البحثية والعلمية المرموقة مثل لوس ألاموس، ولورانس بيركلي، ومختبرات أوك ريدج الوطنية في الولايات المتحدة، فضلاً عن مراكز الحوسبة الفائقة الرائدة في ألمانيا وسويسرا وبريطانيا. وهذا يتيح التواصل بين باحثي جامعة الملك عبدالله وباحثي هذه المراكز والمشاركة في النقاشات المختلفة في المواضيع التي ترتبط بالحوسبة مثل أبحاث نمذجة المناخ والكيمياء وعلوم المواد وغيرها."

 

David Keyes, director of the KAUST Extreme Computing Research Center, stands with the Top500 certificate for the fastest supercomputer in the Middle East. The award was given to the KAUST team during the SC16 proceedings in Salt Lake City, Utah. By Nicholas Demille.

 

زيارة جناح جامعة الملك عبدالله

سجل جناح جامعة الملك عبدالله في المؤتمر حضوراً لافتاً حيث زارته شخصيات رفيعة المستوى من بينها عمر غطاس من جامعة تكساس أوستن، وديبورا بارد من مختبر لورنس بيركلي الوطني، وجاك دونغارا من مختبر نوكسفيل للحاسبات المبتكرة في ولاية تينيسي. كما زار الجناح توماس شولثيس من المعهد الفدرالي للتقنية في زيوريخ ETH وهو أحد المتحدثين الرئيسيين في مؤتمر الحوسبة الفائقة السعودي الذي سيعقد في مارس 2017.
​