Top

عن المبادرات السعودية


يعمل برنامج المبادرات السعودية على دعم مجالات التعاون والتنمية الوطنية في المملكة العربية السعودية مع التركيز على دعم ورعاية مواهب جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية لخدمة الوطن. 

تأسس برنامج المبادرات السعودية عام ٢٠١٠ لإدارة مجموعة متميزة من الأنشطة المتعلقة بالتنمية الوطنية، حيث تقوم المبادرات بدور أساسي في تعزيز الدور الاجتماعي لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية من خلال الالتزام العام بالاستثمار البشري في جميع الأنشطة المتنوعة التي يقدمها البرنامج. تقوم المبادرة أيضا بتقديم برامج شاملة تهدف إلى تحفيز ودعم الموهوبين بدءاً من المرحلة الثانوية مروراً بالدراسات العليا وما بعدها. كما تقدم المبادرات السعودية مساهمة ملموسة في تطوير الجيل القادم من قادة الأمة وصناع القرار بها. 

المهمة 

تم تأسيس برنامج المبادرات السعودية ليكون بمثابة مؤسسة مركزية بجامعة الملك عبدالله للمساعدة لدعم التعاون والتنمية السعودية، والاستفادة من المواهب الفكرية والإمكانيات الاجتماعية للجامعة لصالح المجتمع بالإضافة إلى قامة جذور قوية لجامعة الملك عبد الله في المملكة.

الأهداف 

  • إنشاء تجمع من المتقدمين للعمل من السعوديين المؤهلين وضمان إيجاد فرص عمل ناجحة لهم وضمان احتفاظهم بها مع دعم تخريج طلاب سعوديين متفوقين من الجامعة، من خلال توفير الفرص وتقديم الرعاية والدعم لهم خلال فترة دراستهم الأكاديمية.
  • إدارة المواهب المتوفرة، والمساهمة في تنمية تجمع عالمي المستوى من القوى العاملة من السعوديين يتماشي مع المستويات الدولية والأفاق الإقتصادية العالمية المبتكرة، من خلال إقامة نظام مؤسسي يشمل الفرص المتاحة والدعم المقدم للطلاب. 
  • متابعة وإدارة وتقديم الدعم للعلاقات والتحالفات الاستراتيجية مع الشركاء الوطنيين والدوليين الرئيسيين للجامعة والخريجين وأصحاب الأعمال التجارية والصناعة والقطاع العام والمنظمات الراعية والمؤسسات الأكاديمية والبحثية. 
  • خدمة المجتمع المحلي من خلال تطوير القيم والممارسات ذات المسؤولية الاجتماعية، وتشجيع المشاركة المدنية من خلال العمل التطوعي داخل الجامعة والقرى المجاورة لها.

ضمان النجاح: "نهج المبادرات السعودية"

يحقق برنامج المبادرات السعودية أهدافه من خلال ثلاثة أساليب متميزة تعمل بشكل متكامل لدفع المهمة المتطورة لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية. حيث تأسس المبادرة، من خلال عملها مع الطلبة والخريجين والمعلمين ورجال الصناعة والحكومة والمجتمع المحلي، سفراء للجامعة يلتزمون بقيمها ويتفهمون أهدافها ويدعمون رؤيتها.